من غرائب حشرة السرعوف (فرس النبى)

762


—————————————-
صورة من ناشيونال جيوجرافيك لحشرات فرس النبي تبدو وكأنها تمارس الباليه، ولكنها في الحقيقة ممارسة ووضعية معتادة عند الحشرة عند شعورها بالخطر أن تفرد جسمها لتبدو كبيرة ومخيفة.

• حشرة فرس النبي لها 5 عيون، زوج من العيون المُركبة الكبيرة الموجهة للأمام (الظاهرة في الصورة) و 3 عيون صغيرة فوق رأسها، ولها أذن واحدة.. على بطنها! وهي الحشرة الوحيدة القادرة على إدارة رأسها 180 درجة من اليمين لليسار والعكس، خاصية رائعة للإستمتاع بمباريات كرة القدم من صفوف الدرجة الأولى. وكذلك الحشرة الوحيدة المعروفة التي لها رؤية ثلاثية الأبعاد.

• الأنثى أيضـًا في الكثير من الأحيان تأكل رأس الذكر بعد أو أثناء عملية التزاوج ( التي تستمر لساعات) لأن هذا يُحسّن من آدائه وخصوبته، بمعنى أن تقلصاته وتشنجاته أثناء الموت تزيد من سرعته وحدة العملية وكذلك عدد الحيوانات المنوية الخارجية منه، وبعد الإنتهاء او الإكتفاء توقف الأنثى الأمور ثم تلتهم باقي جثته كوجبة شهية بعد العملية (هذه الوجبة وحدها تمثل %63 من حاجتها الغذائية في موسم التزاوج، في إستعراض يجعل الدكتور هانيبال يشعر بالعار والخجل من قدراته البائسة!

• الذكر حرفيًا في كل مرة يحاول ممارسة الجماع فيها فإنه يختار بين التكاثر والموت ويموت في ربع الحالات على الأقل. وأنت كذكر بشري كنت تعتقد أن العلاقات العاطفية والجنسية في البشر أمور بالغة الفوضوية والتعقيد ومحفوفة بالمشاكل والمجازفات!!

• كذلك الإناث في بعض الفصائل تستطيع التكاثر بدون الحاجة للذكر وكل الذرية الناتجة عن هذا النوع من التكاثر تكون نسخ طبق الأصل من الأم، أي عملية إستنساخ. والصغار يتغذوا على اخواتهم إذا كان هناك نقص في الطعام.

• فرس النبي كذلك من أشجع الحشرات ولا يمكن إخافتها وتهديدها بسهولة، وتستطيع أن تصيد وتأكل بعض السحالي وبعض الطيور والعناكب العملاقة والفئران وغيرهم من الحيوانات الأكبر منها، وهو إنجاز مذهل بإعتبار أن حشرة فرس النبي ليس لديها ميزة السم، وتعتمد كـُـليًاعلى قوة أطرافها المدببة للإيقاع بــ وقتل الضحية.

• الأنثى الواحدة في بعض الفصائل تستطيع إنجاب 1,000 (وأحيانــًا أكثر) في المرة الواحدة، تنتج حاويات أو أكياس من البيض تسمى oothecae كل منهم يحوي حوالي 200 بيضة ولتخصيبهم لا تحتاج إلا جلسة تزاوج واحدة!

• توجد قبيلة بدائية في دولة “بابوا غينيا الجديدة” تعبد حشرة فرس النبي.