بدايه ونهايه دوله السلاجقه ومعركه ملاذ كرد

1٬264

عناصر ومحتويات المقاله :

1 :بدايه السلاجقه ومن مؤسسها وظهور طغرل بك.

2 :حال الدوله العباسيه آن ذاك.

3 :معركه ملاذ كرد.

4:من هم فرق السلاجقه الخمسه الذين تفرعوا من الدوله الكبري بعد تفرقها.

5:كيف انتهت دوله السلاجقه .

وما السباب التي ادت لتشتتها وسقوطها.

 

 

 

اولا: بدايه السلاجقه ومن مؤسسها :

سنه 428ھ ظهرت قبيله جديده بعد دخولها الإسلام اسمها قبيله ” السلاچقه”
وهذا الاسم سوف يتكرر معنا كثير السلاچقه
هؤلاء هم من الاتراك السنه حفظو الدين الإسلامي عده سنوات لاكن في اواخر ايامهم حدث انهار كبير لهم.

( وتلك الايام نداولها بين الناس)

لاكن في بدايه ظهور الدوله السلچوقيه كانت قويه جدا.

ومؤسس هذه الدوله رجل اسمه(طغرول بك) اسسها سنه 428ھ من الهجره النبويه الشريفه .

و عندما بدأ شان طغرل بك يكبر وبدء يتوسع في شرق

إيران و وسط و غرب ايران ثم شمال العراق.


ثانيا : حال الدوله العباسيه اثناء صعود طغرل بك:

في هذه الاثناء وجد الخليفه العباسي وهو للعلم كان مجرد صوره حينها ومن كان له الحكم حينها هم بني “بويهه”
الشيعيه وهم كانو قوم عسكريون وكانو مسيطرون

سيطره كامله علي الدوله العباسبه.

عندما وجد القائم بامر الله امر قبيله السلاچقه السنيه

شأنها يكبر استعان بهم

عن طريق إرسال رساله لطغرول بك ودعاه لانقاذ الخلافه

العباسيه من السيطره البوهيه وبالفعل دخل طغرل بك

سنه 447ھ بغداد وازاح تماما البويهين.

واقام خلافه عباسيه سنيه تحت السيطره السلچوقيه

وللعلم الخلافه العباسيه من تاريخ ما بدات بعد 100 سنه

وحتي 400 سنه من الخلافه كانت دائما تحت سيطره

عسكرين سواء كانو من الاتراك في البدايه ثم بنو بويهه

ثم السلاجقه حتي سقطت دوله الخلافه العباسيه .

وهذه الفتره كانت من مقدمات الحروب الصليبيه .


ثالثا : تولي القائد آلب ارسلان قياده السلاجقه بعد وفاه طغرل بك ووقعه” ملاذ كرد”.

 

سنه 455ھ  مات طغرل بك ويخلف بعده القائد الإسلامي الفذ ” الب ارسلان ” الذي كان دائما من القاده العادلين الذين عرفه الاسلام .

وبدء الب ارسلان في تنظيم الدوله السلچوقيه لان حينها

كانت الدوله السلجوقيه تحمل علي اكتافها الصد والهجوم

من هجمات الدوله البيظنطيه في اخر منطقه آسيا

الصغري التي كانت تحت سيطره الدوله البيظنطيه

وكانت عباره عن حروب غير منتظمه اي ” كر. وفر.”

وما  الي ذلك ولم يكن هناك استقلال حربي او سلمي

الب ارسلان. كان اول من حاول ان يرسخ الدوله

السلچوقيه في املاك الدوله البيطنظيه في منطقه آسيا.

الصغري ليضع حد لغزو الدوله البيظنطيه لشمال الشام
والعراق .

وبداء في هذا المخطط وبداءت تتجمع في هذه المنطقه.

قبائل مسلمه كثيره وبدأ يحدث صدامات بين السلاچقهه حينها .

مما ازعج الامبراطور البيظنطي (وهو قيصر الدوله البيظنطيه)

وكان اسمه ” رومانس الرابع ” وكان من اهم القياصره الذين حكموا الدوله البيظنطيه

وعندما وجد شأن السلاچقه يكبر

قد قام بتجميع جيش وكانت جيوش الدوله البيظنطيه

حينها كانت تصل اعدادها الي مئات الآلاف ولم يكن هذا

العدد من البيظنطين فقط بل منهم مرتزقه يقاتلون بأجر

هم جنود يقاتلو بأجر من مرتبات وذهب لاكن كانت

الغنائم من ذهب وقصور وما الي ذلك تاخذها الدوله
البيظنطيه.

وكان يتم تجميع الجنود المرتظقه من غرب اوربا من

فرنسا واسبانيا وانجلترا واكثرهم كانو من إيطاليا وهم

يسموا مجموعه” النورمانين “في جنوب إيطاليه

فجمع قيصر البيظنطين جيشا كبيرا مكون من مائتان الف مقاتل!!

وكان عدد جنود الب ارسلان حينها عشرين الف فقط ما

يعادل نسبه 1 الي 10 من عدد جنود جيش البيظنطين

حيث وقف الب ارسلان امام هذا الجيش العظيم بمنتهي

القوه والجساره والايمان والتجرد لله عز وجل

وبالفعل وقع الصدام المروع بين الجيشين

الجيش الصليبي وهو البيظنطين والجيش الاسلامي السلچوقي بقياده الب ارسلان

وحدثت معركه اسمها( ملاذ كرد) عام 463 ھ من الهجره

وهي من ضمن اعظم معارك في التاريخ الاسلامي

وانتصر فيها المسلمون انصار ساحق .

الب آرسلان قد مزق الجيش البيظنطي حينها وقتل

عشرات الالاف واسر منهم الالاف

بل تم اسر القيصر الروماني نفسه !
وكانت هذه اول مره في تاريخ البيظنطين ان يأسر القيصر

واحتفظ به الب ارسلان وكانت تقول المصادر الغربيه

والاوربيه ان الب ارسلان قد اكرم التعامل مع القيصر

العظيم ملك الروم او عظيم الروم لاكن ابقي عليه حيا

الب ارسلان وافتدي القيصر “رومانس” الرابع نفسه

بمليون دينار كفديه لتحريره من اثر الب ارسلان

وبالفعل عاد رومانس الرابع قيصر الروم الي دولته بعد دفع الفديه
وقامت عليه هناك الثوره و أو م قتله علي يد شعبه لانه

قام بالقائهم في التهلكه وتسبب في مقتل عشرات الالاف من الجنود الببظنطين.

وكانت هذه إشاره لكل القياصره والزعماء الذين خلفوه بأن

لايقدموا علي فعل مغامره غير مدروسه مع المسلمون .

وبهذا استطاعت الدوله السلجوقيه ان تنقذ الدوله

العباسيه من السيطره الشيعيه.
واستطاعت التخلص من تهديد الدوله البيظنطيه في

آسيا الصغري وشمال العراق وشمال الشام لعده قرون

متتاليه وهذا جعل الدوله البيظنطيه بعد ذلك ان تقوم

بدعوه الصليبين من غرب اوربا لغزو العالم الاسلامي

ولتحمل الصدامات المتكرره من السلاجقه…

لكن للاسف بعد معركه ملاذ كرد بسنه واحده  قد تم قتل البارسلان وخل من بعده ابنه العظيم ايضا

( ملك شاه)
وحكم العالم الاسلامي من سنه 464ھ الي سنه 485 ھ اي حكم واحد وعشرين سنه .

واتسعت حدود الدوله السلجوقيه بعدها إتساع كبير

حيث تمت السيطره الاسلاميه من حدود الصين الي بحر مرمره الذي يقيع في غرب آيسا الصغري
اي تقريبا لحدود فسطنطينيه.

وكانت تضم معظم العالم الاسلامي ويشمل العراق والشام.

ويشمل آسيا الصغري وما حولها من مناطق .
لاكن نحن اخواني واخواتي يجب ان نتعلم درسا هاما جدا.

وهو مر بنا في اكثر من فتره في التاريخ الاسلامي

وانه هو إن كثرت الاموال في الدوله الاسلاميه وفتحت

الدنيا علي المسلمين يفتتن بعض المسلمين بالدنيا

وهذه هي سنه ثابته ذكرها! النبي صلي الله عليه وسلم” في حديثه الشريف عندما قال:

( فالله ما الفقر اخشي عليكم ولاكن اخشي عليكم الدنيا ان تبسط عليكم كما بسطت علي من كان قبلك فتنافسوها  كما تنافسوها فتهلككم كما اهلكتهم )
وما حدث ان هذه الدوله الضخمه ( السلاجقه) اطمعت
الكثير من ابنائها فيها وفي حكمها .

 


رابعا: بدايه سقوط الدوله السلجوقيه ؛ وتقسيم الدوله لخمس دويلات.

 

ففي اخر حياه الملك شاه وبالاخص بعد وفاته حدثت

صدامات وصراعات بين الاخوه الاشقاء والاقارب علي
تقسيم هذه التركه الواسعه من اراضي وقصور  علي السلاچقه كلهم :

وللاسف الشديد قسمت الدوله السلچوقيه الي
خمس دويلات صغيره :

 

• الدوله الاولي وهي:

: الدوله السلچوقيه الكبري وهي

• استمرت في قوتها وتحكم تقريبا كل اقليم العراق وايران.

وهذه كانت مساحه كبيرها في هذا الزمان وكان يحكمها

خليفه الملك شاه وهو ابنه. ” بيركياروك” وحدثت ايضا
بعض النزاعات بينه وبين اخوته واعمامه للحكم وكان

صاحب سيره عادله وطيبه .

وكل هذا كان قبل الحروب الصليبيه باربع او خمس

سنوات حيث دخلت الحروب الصليبيه العالم الاسلامي سنه 491 ھ .من الهجره .

والقسم الثاني. :

سلاجقه كرمان وهي الان اسمعا باكستان.

والقسم الثالث :

سلاجقه كردستان في شمال العراق واجزاء من تركيا واجزاء من ارمينيا واجزاء من ايران وهي الان اسمها منطقه كردستان.

القسم الرابع :

سلاجقه الروم وهي آسيا الصغري وطبعا هو

مسلمين لاكن اتخذو هذا الاسم لانهم قد بنو الدوله

الخاصه بهم علي انقاض الدوله البيظنطيه الرومانيه التي

كانت في آسيا الصغري التي هي منطقه ( تركيا الآن)

وكان حاكمها اسمه( سليمان كوتولموش) وللعلم هذا

الحاكم اعاد انطاقيا من البيظنطين عام 487 بعد اكثر من مائه عام تحت ظل الدوله البيظنطيه.

اما القسم الخامس :

وهي سلاحقه الشام وهي الان منطقه وسوريا ولبنان والاردن وفلسطين .

وحدث قبل الهجمات الصليبيه صدامات بين سلاجقه الشام ويلاجقه الروم.

ودخل سلبمان بن كوتولمش في صدام مع توتوش بن الب ارسلان حاكم سلاجقه الشام .

وكان هذا الحاكم عكس طبيعه اخيه ملك شاه رحمه الله

الذي كان حاكم عادل التي كانت دوله موجده وقوي

وكانت من الصين الي الشام

اما كوتولموش كان حاكم ظالم لشعبه ومروع لهم حيث

فرض عليهم ضرائب باهظه واقام

وقام الخلاف والحرب بينه (توتوش) بن الب ارسلان حاكم سلاجقه الشام.

و للاسف قتل سليمان بن كوتولمش حينها حاكم سلاجقه الروم
وكانت هذه المنطقه هي التي ستتلقا الضربه الاولي من الهجمات الصليببه
وفي نظري ان هذا مرتب من الصليبين لزعزعه واضعاف

المسلمين وتفريقهم قبل الهجمات ( فرف لتسود) .

وليس هذا فقط فقد كان داخل سلاجقه الرومان خلاف

داخلي مع قبيله قويه اسما ( الدنانشنن)

” وهذه الاسماء صعبه في النطق علي العرب لانها اسماء تركيه.

وخلف بعدها ابنه (قلچ ارسلان )
والوضع في الشام كان اشد ضراوه فبعد وفاه ( توتوش)

بن الب ارسلان الذي ذكرنا انه كان فاسد وظالم

حيث مات بعد عام واخد من مقتل سليمان بن( كوتولموش)
فلما مات توتوش قطعت ومزقت دوله ببن ابنائيه وكان

احد ابنائه اسمه رضوان بن توتوش اخذ حلب وجعل فبها إماره مستقله

واخذ ابضا احد ابنائه واسمه دوقاق بن توتوش اخذ اماره دمشق وجعلها اماره مستقله

وبين الخوين حدثت صراعات كثيره جدا

وكان الاخوين من نفس درجه الظلم والفساد

وسبحان الله كل هؤلاء اولاد الب ارسلان القائد العظيم

وبهذا قد انتهت الدوله السلچوقيه واستعرضنا معا رحله.


خامسا: اسباب سقوط الدوله السلجوقيه.

” من الصعود إلي الانحدار :”

ومن الواضح ان كل هذه الخلافات والتمزق الداخلي كانت.

من شأن إضعاف الدوله السلچوقيه قبل الهجوم عليها في

الحرب الصليببه لكي تتجنب الدوله البيظنطيه الخساره الفادحه

في معركه “ملاذ كرد “وانه هذه الخلافات مرتبه ومدروسه

وقد نجحت للاسف والمسلمون هم من اعطوهم فرصه لنجاح خطتهم.

بتحقق حديث النبي صلي الله عليه وسلم

الذي ذكر سابقا : وهو في قول النبي صلي الله عليه وسلم :” فالله ما الفقر أخشي عليكم ولاكن أخشي عليكم الدنيا أن تبسط عليكم كما بسطت علي من كان قبلكم فتنافسوها كما  تنافسوها فتهلككم كما اهلكتهم)
ونتعلم من ذلك ان الحل المثل هو الامتثال لاوامر الله.       عز وجل الذي قال في كتابه الكريم
( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)

 


المصادر:

كتاب :تاريخ الترك .
كتاب :تاريخ الدوله العباسبه.
كتاب: تاريخ الاسلام.
محاضرات : للدكتور راغب السرجاني.

كتاب: عصور الاسلام