هل يجوز للمسلمة ان تتزوج المسيحي؟ ولماذا ؟

27

س : هل يجوز للمسلمة ان تتزوج المسيحي لإن رأيت حالة كده ف استقبال المستشفى فهل ده جائز ام لا


حاجة كمان آية “اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حلاً لكم وطعامكم حلاً لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم “ده جاء ليحل للرجال المسلمين فقط دون النساء المسلمات الزواج من النساء غير المسلمات ام ان الآيه عكسية تحل للمسلمين عامة رجالاً ونساءً الزواج من اهل الكتاب
ولو الحكم مقتصر ع الرجال فقط بنص الآية كده لايحل للرجل المسلم الزواج من كافرة بنص آية “ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمنَّ إلى أخر الآية
وجاءت آية اليوم أحل لكم الطيبات “أباحت نكاح اهل الكتاب فقط
ارجوا التوضيح واعذروا لى جهلى

ج :

في ٱلبداية تحريم كلّي للكلّ ، قالَ تعالىٰ : [ وَلَا تَنكِحُواْ ٱلۡمُشۡرِكَٰتِ حَتَّىٰ يُؤۡمِنَّۚ وَلَأَمَةُُ مُّؤۡمِنَةٌ خَيۡرُُ مِّن مُّشۡرِكَةِِ وَلَوۡ أَعۡجَبَتۡكُمۡۗ وَلَا تُنكِحُواْ ٱلۡمُشۡرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤۡمِنُواْۚ وَلَعَبۡدُُ مُّؤۡمِنٌ خَيۡرُُ مِّن مُّشۡرِكِِ وَلَوۡ أَعۡجَبَكُمۡۗ أُوْلَٰٓئِكَ يَدۡعُونَ إِلَى ٱلنَّارِۖ وَٱللَّهُ يَدۡعُوٓاْ إِلَى ٱلۡجَنَّةِ وَٱلۡمَغۡفِرَةِ بِإِذۡنِهِۦۖ وَيُبَيِّنُ ءَايَٰتِهِۦ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمۡ يَتَذَكَّرُونَ ] .

• ثم نزلت ٱلإباحة للرجال وحدهم ، أمّا ٱلمرأة ٱلمسلمة فلا يجوز لها أن تتزوج إلا من رجل مسلم فقط ، وهذا لأسباب عدة ؛ منها ؛؛

  • أنّ ٱلبيت يقوم بقوامة ٱلرجل علىٰ ٱلمرأة ، وهذا شيء أقره ٱلكتاب ٱلمقدس نفسه ، فقال : [ 8 لأَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ مِنَ الْمَرْأَةِ ، بَلِ الْمَرْأَةُ مِنَ الرَّجُلِ .

9 وَلأَنَّ الرَّجُلَ لَمْ يُخْلَقْ مِنْ أَجْلِ الْمَرْأَةِ ، بَلِ الْمَرْأَةُ مِنْ أَجْلِ الرَّجُلِ ] ، ولأنّه لا يمكن أنْ يكون لكـ ـافر ولاية علىٰ مسلم ؛ فكيف ستكون قوامة ٱلرجل غير ٱلمسلم قوامة علىٰ ٱلمسلمة !؟

  • ثانياً : مجتمعاتنا تجعل ٱلأولاد علىٰ دين أبيهم ، فكيف ستنجب ٱلمسلمة أولاداً ويكونون علىٰ ملةِ أبيهم غير ٱلمسلم !؟

  • ثالثاً : ٱلمرأة عاطفية ؛ قد يُستمال قلبها بأولادها وبتضييق ٱلخناق عليها ، فٱلسلامة لها ولدينها أن تتزوج مِن مسلم يحميها وتأمن علىٰ أولادها ودينهم وتخضع للشريعة ٱلاسلامية ٱلتي هي دينها ولا تضطر لتقبل شريعة لا تؤمن بها ، بينما ٱلاسلام فيه ما يكفل لغير ٱلمسلمين حقوقهم ، فإن تزوج ٱلمسلم بكتابية ؛
  • فحقوقها مضمونة ومنصوص عليها في ديننا ، بينما في دينهم لا يوجد ذلك .

• رابعاً : لا يمكن للمسيحي تقبل ٱلمسلمة بدينها ، وقد رأينا ذلك علىٰ ٱلصفحات وبكلّ مكان ، فكيف تخاطر ٱلمسلمة بنفسها وتقبل برجل غير مسلم !

• وفقتم .