ما هو الزنا الإلكتروني ؟؟؟

552

الزنا الإلكتروني
اعلم ان الكثير لا يعجبه ما أقول وان الكثير سوف يصمت ولا يحرك ساكنا” وان بعض الذين لا يحبون سماع الحق
سيلغي متابعتي
لكن لا بأس فالحق يقال
كارثة مدوية خلف جدران العالم الإفتراضي
(️إنا لله وإنا إليه راجعون)
الزنا الإلكتروني بين الحقيقة والخيال
إن الإختلاط الإلكتروني لايختلف عن الواقع في شئ
ومن تتهاون في هذا تتهاون في ذاك
وإنما عقد العفة ينفرط بكلمة
وزمام الأمر كله في يديك يا اختاه ويا أخي
في هذا العالم الأزرق الإفتراضي الفيس بوك وغيره من المواقع على الشبكات العنكبوتية
يتربص ذئاب وثعالب خلف الشاشات
ولا أرى إلا الفتن في الدين والدنيا
ولا أرى إلا الفتن التي تعصف عصفا” بين الجنسين
من الذكور والإناث كبار وصغار
فتكون أولا بالسلام ثم الكلام ثم العشق والغرام ثم تعم البلوى ثم يتلاعنون ويتفرقون وهذا ما يحدث خلف جدران هذا العالم الازرق !
هناك الملايين للأسف الشديد من المبتلين والمتورطين ولا غرابة !
وبسبب هذا هتكت الأعراض
وطلقت النساء
واقتتل الرجال
وخربت البيوت
وحل علينا غضب الحي الذي لا يموت
فهل ترضى ذلك لباقي أسرتك
إذا كانت اجابتك لا ، كيف بالله عليك ترضاه لأعراض المسلمين
الخلاصة
احذري أختاه
احذر اخي
إن شئت ردعت وإن شئت هدمت حصنك بسفه منك
وإنما العفيفة يخشاها أشباه الرجال كما تخشى الأسود وليس تقليلا” من أنوثتك بقدر ماهو تجليلا” لمكانتك
عليك الحذر والخوف على قلبك الضعيف المتقلب
وكوني على وجل وإياك والتوغل في بحر الإنترنت وخذي منه ما ينفعك في دينك ودنياك واتركي ما فيه الضرر والفتن
والكلام في هذا الأمر كثير وطويل جدا” ولكن خير الكلام ما قل ودل ولا أريد الإطالة عليك فالمقصود قد حصل وفهمت مرادي وادركت الخطر الكبير وراء جدران هذا العالم الإفتراضي
فكوني كالنحلة في هذا العالم لا تقع عينك إلا على كل طيب وجميل وإياك ثم إياك
ولا تعكفي على الاجهزة كثيرا” إلا إذا كان في فائدة فالعكوف على كتب السلف والأئمة ومراجعة القرآن خيرا لك في الدين والدنيا.
اسأل الله لي ولكن الثبات على التوحيد والسنة حتى الممات
أسأل الله أن يغفر للمسلمين والمسلمات
كوني عفيفة… كمريم
كن عفيف… كيوسف