لماذا تم إسقاط الخلافة الإسلامية ؟

564

لماذا تم إسقاط الخلافة الإسلامية ؟

بعد إنهيار دولة الخلافة العثمانية خلت هذه الأرض من دولة للإسلام وبسط الكفار أيديهم على الأرض, وقاموا بإنشاء نظام عالمي جديد ووضعوا كل مجموعة من المسلمين في سجن (“وطن”), وجعلوا على هذا السجون ولاة وجلادين .

ومن خلال إحتكارهم لوسائل الإعلام والمناهج, قاموا بتغيير رابط الإسلام بين الناس برابط القوميات والعصبيات, وجعلوا الناس يحبون هذا الوطن (“السجن”) ويصبحوا هم أنفسهم جنود وعساكر للدفاع عن هذه الأنظمة العميلة والسجن الكبير المسمى الوطن.

بل وجعلوهم يموتون من أجله, وهم في الحقيقة يموتون ليبقوا عبيد, يموتون ليبقوا فقراء منقسمين مضطهدين متخلفين, يموتون من أجل أن يحيا الأمريكان والأوروبيين في رغد من العيش
وما مصلحة أمريكا وأوروبا وهذه البلدان؟!

مصلحتهم ألا ينهار نظامهم الجديد الذي بنوه وارخصوا في سبيله الغالي والنفيس, حيث هم السادة ونحن العبيد
مصلحتهم ألا يفقه الناس لإجرامهم في حق الأمم والشعوب الأخرى.

مصلحتهم أن لا يخرج المسلمون مرة أخرى من شمال إفريقيا ويحاصروا باريس وروما ، مصلحتهم أن لا يخرج المسلمون من الشام والأناضول والبلقان ليدكوا حصون فيينا واسوار موسكو.

مصلحتهم ألا نتحرر من هيمنتهم, فنمتلك ارضنا وثرواتنا وحريتنا مرة أخرى ، هذه الأنظمة العميلة ماذا تفعل؟! تذهب لتاخذ ديون من الغرب بفائدة كبيرة ولا تستطيع السداد
ثم تذهب مرة أخرى لتأخذ ديون جديدة بفائدة كبيرة لتسديد الديون السابقة, أي تأخذها منهم باليمين لتعطيها لهم باليسار .. وهكذا دواليك.

تبيعهم هذه الأنطمة موادنا الخام بارخص الأسعار للحصول على الدولار واليورو, لتشتري منهم المنتجات التي صنعوها بموادنا نحن, وهكذا نوفر لهم نحن فرص العمل, ونحن نبقى على حالنا .

هم لا يخسرون شئ على الإطلاق ولكنها لعبة كبيرة يقوم بها الغرب بالتعاون مع الولاة الذين نصبوهم علينا, ونحن نصدقهم أن يوما ما سنتطور ونتقدم والحقيقة أن هذا غير ممكن او وارد على الإطلاق بوجود هذه الأنظمة .

الجيوش النظامية هذه ماذا تفعل؟ هل تحمى مسلمي المغرب من غزو إخوانهم الجزائريين؟ أم مسلمي ليبيا من إخوانهم المصريين؟ ام مسلمي الهند من إخوانهم الباكستانيين؟!

إنما وظيفة هذه الجيوش هي الحفاظ على دويلات سايكس وبيكو وحماية الأنظمة العميلة ليس إلا, وهي لا توجه اسلحتها الأمريكية والروسية إلا لصدور المسلمين .

فلماذا يأتى الأوربيون والأمريكان بفلذات أكبادهم وهم بإستطاعتهم تجنيد ابناء جلدتنا لقتلنا؟! وقد جاؤوا هم
بأنفسهم مرة وعشرة ومائة ولم يستطيعوا هزيمتنا.