قصه إسلام مسيحيين بسبب محضر شرطه

31

مسيحي مصري جمع أصحابه عشان يتخانقوا مع مسلم مصري بعد منتصف الليل بسبب مشكلة بينهم ، أصحاب الشخص المسيحي شافوا إن المسلم طيب وغلبان وإن الموضوع مش مستاهل ، لكن زوج أخت المسيحي كان “رتبة” كلمه
وقاله : تروح دلوقتي القسم تعمل له محضر ..

المسيحي صاحب المشكلة طلب من واحد من أصحابه يروح معاه القسم ، وصاحبه اللي مفروض يروح معاه “مشوار القسم” لمح المسلم بعنيه خارج من المسجد بعد صلاة الفجر ، وكان سمع في إذاعة القرآن الكريم حديث ( من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله )


وافتكر الحديث والحديث رن في ودانه وفي عقله وكانت الساعه 4 الفجر فقال لصاحبه : سيبك بقى من الموضوع ده ، الولد ده شكله مش هيتأذي .

صاحبه اتنرفز وزمجر واتعصب وقاله هعمل المحضر وهبهدله
قال له : طب خلاص تعالى نركب العربية ونروح نعمل المحضر
وفي الطريق كاوتش العربية فرقع منهم !!
غيروا الكاوتش وركبوا الإستبن وكملوا طريقهم شوية والكاوتش التاني فرقع هو كمان !!!!
قاله : يا ابني ما قلت لك الولد شكله مش هيتأذي !
التاني أتنرفز تاني واتعصب تاني وصمم تاني يعمل المحضر وقاله مش هسيبه

وفعلاً وصلوا القسم وعملوا “محضر حلو” ضد المسلم
وجابوا قوة من القسم معاهم وصلت للشارع على الساعه 8 الصبح وأول ما الشرطة وصلت قالوا له : كده المحضر مش سليم ،

الشارع ده جنبين جنب تبع قسم والجنب التاني تبع قسم تاني ، وإنت جيت القسم الغلط وكان مفروض تروح القسم التاني

وفي النهاية أهل ده مع أهل ده مع أهل الخير قعدوا مع بعض في بيت المسلم واتصالحوا واتراضوا وعدت الحمد لله على خير من غير محضر ولا أذية ولا بهدله

مش دي القصة بقى
القصة إن صاحبه اللي كان معاه في مشوار القسم واللي حديث النبي صلى الله عليه وسلم كان بيرن في عقله طول الوقت من الساعة 4 الفجر لحد ما اتصالحوا والمشكلة اتحلت ،

أسلم لله رب العالمين وأسلمت أخته وأسلم والده وأسلم ابن خاله .
والحمد لله على نعمة الإسلام