:(فإذا رأيت مكة قد بعجت كظائم ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال فاعلم أن الأمر قد أظلك)

693

ترون في الصورة التي أمامكم أن برج الساعة في مكة قد علا وشمخ على الجبال وزاد طولاً عليها.
وقد روي عن رسول الله ﷺ أنه قال:(فإذا رأيت مكة قد بعجت كظائم ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال فاعلم أن الأمر قد أظلك)
بعجت كظائم: أي حفرت قنوات في جبالها وقد تم حفر الأنفاق بمكة.
قد أظلك : أي اقتربت الساعة.
إن علو البناء في مكة على رؤوس الجبال من علامات قرب #قيام_الساعة، والنبيﷺ قد تنبأ بعلو البناء في مكة في آخر الزمان وأنه سوف يعلوا على الجبال ارتفاعا.
وفي حديث آخر (لا تقوم الساعة حتى تزول الجبال عن أماكنها)
وقد أزيلت بعض جبال مكة ومنها جبل أبي قبيس، بواسطة آلات عملاقة من أجل التوسع العمراني.
إن الأمر قد دنا، و #الساعة اقتربت، وكل ما حدث عنه النبي ﷺ من أمور آخر الزمان قد ظهرت وبانت في زماننا هذا، لكننا في غفلة من أمرنا. لطفك يا الله.
برج ساعة مكة هو رمز من رموز قرب قيام الساعة
فمابالك بخروج المهدي وعيسى عليه السلام و #الدجال والدابة والدخان…
قربت النهاية والناس عنها غافلون..