عند دفن المرأة ، تجد محارمها يتزاحمون على حافة القبر

332
كأنهم اللؤلؤ والمرجان


‬‏‪عند دفن المرأة ، تجد محارمها يتزاحمون على حافة القبر
ويطوقون المكان لكي لا يقرب أحد من غير المحارم وتتعالى الأصوات : غطوا الجنازة استروها غطوا القبر!وذلك كله غيرة عليها وهي في كفنها ميتة.أليست نساءنا الأحياء أولى بالغيرة عليهن ؟
ملابس المرأة تحكي تربية أبيها، وعفة أمها، وغيرة أخيها، ورجولة زوجها لذلك قالوا للسيدة مريم :(يَاأُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوءٍ وَمَا كَانَت أُمُّكِ بَغِيًّا).ذكروها بأخيها وأبيها وأمها .
اوجعني قول ابن باز رحمة الله عليه:
لباس المراءة العاري دليل غضب الله عليها لأن آدم وحواء عندما غضب الله عليهما نزع عنهما لباسهما واراهما سؤاتهما).

  • معظم ماحرم الله في الدنيا أباحه في الجنة كالخمر. ،
    ( الا العرى) فأن الله حرمه في الدارين بل أن من النعيم ذيادة “التستر”🤍
    قال تعالى (إن لك الا تجوع فيها ولاتعرى
    اللهم اهدي نساء المسلمين..