سر مقاطعة نور الشريف لأفلام نادية الجندى :

783

سر مقاطعة نور الشريف لأفلام نادية الجندى :

تسببت واقعة قديمة بين الفنان الراحل نور الشريف، والفنانة نادية الجندي، وزوجها السابق المنتج محمد مختار، في قطيعة استمرت بينهم حتى وفاة نور .
فقد رفض الفنان نور الشريف مشاركة نادية الجندى في أي عمل فني بعدها والسبب في ذلك يعود لفيلم “الباطنية” فقد حدث أنه اثناء الإعداد للفيلم أن وقع الاختيار على الفنان نور الشريف لأداء شخصية “برعي” تاجر المخدرات وهو الأمر الذي وافق عليه نور بعد أن قرأ السيناريو وأعجب به وكان سعيدًا بالمشاركة فيه، وبدأ الإستعداد للشخصية وشراء ملابسها الخاصة.
ولكنه فوجئ بنادية الجندي تسحب منه الدور و تعرضه على الفنان محمود ياسين، مبرره ذلك بأن محمود أفضل للشخصية لأن نور وجهه طفولي ولن تليق عليه شخصية تاجر المخدرات وبالفعل ذهبت هي وزوجها وقتها محمد مختار واتفقوا مع محمود ياسين واستبعدوا نور من الفيلم وحدث لذلك بعدها قطيعة العمر بين نور ونادية حيث قرر نور أنه لن يعمل مرة أخرى معها أو مع زوجها محمد مختار وفعلا رفض كل الأدوار التي عرضوها عليه بعد ذلك وحتى وفاته .

وفى ظهور لنادية الجندى في برنامج على الفضائيات بررت نادية ما قامت به قائلة : “إنها كانت تعمل لصالح العمل وأن نور وجهه طفولي ولم يكن ينفع للدور”.

أما الفنان الراحل نور الشريف، فقدم بعدها فيلم “العار”، وظهر فيه بشخصية “تاجر للمخدرات”، ونجح الدور بشكل كبير وشارك بعدها في الكثير من أدوار الشر التي أبدع فيها وكان مقنعًا جدًا.