اعترافات نجار أسيوط المتهم بالتنقيب عن الآثار: «ديك دلني على الكنز»

676

ا

اعترافات نجار أسيوط المتهم بالتنقيب عن الآثار: «ديك دلني على الكنز»

اعترف نجار مسلح يدعى «ب. ع»، 34 سنة، بالتنقيب عن الآثار داخل منزله الواقع على أطراف قرية تابعة لمركز شرطة أسيوط، مشيرا إلى أنه لم يبذل مجهودا كبيرا في سبيل الوصول للكنز لأنه استعان بشيخ اتفق معه على الحصول على ثلث الآثار التي سيتم استخراجها مقابل تسخير جان يرفع الآثار من أعماق الأرض إلى عمق سطحي قريب من سطح الحجرة التي يقوم بالحفر بها.

حلم الديك
وذكر المتهم خلال التحقيقات أن بداية الواقعة كانت بإخبار إحدى قريباته له بأنها ترى «ديك» في أحلامها كل ليلة ينبش في مكان الحفر الذي ضبطته المباحث، حيث كانت ترى في كل ليلة قبل شهرين على الواقعة ديكا ينبش ويحفر حتى يصل إلى كنز من الآثار.

إصابة بالعمى
وأوضح المتهم أنه استعان بشيخ من أسوان واستدعى قريبته فحكت له حكاية الديك، فاصطحبها للمكان لكنها أصيبت بالعمى عقب دخولها للمكان ولم تر شيئا سوى الديك ثم عاد لها بصرها ثانية وأخبرتهم أنها رأت الديك يحفر مرة أخرى.

الكنز على عمق 11 مترا
وتابع المتهم أن الشيخ طلب منه شراء عدة أنواع من البخور يصل ثمنها إلى 1200 جنيه فاشتراها وحضر الشيخ وأشعل البخور ورش مياه قرأ عليها تعويذات سحرية ثم أخبره أن الكنز على عمق 11 مترا وأنه سيضغط على الجن حتى يصعد بالكنز لأعلى وأنه سيفعل ذلك مقابل الحصول على ثلث الكنز.

14 قطعة أثرية
وأضاف المتهم أن الشيخ أخبره في اليوم التالي بالحفر وبالفعل عثر على تماثيل أثرية بعد الحفر لعمق متر واحد فقط وعثر على 14 قطعة أثرية لكنه فوجئ بمداهمة المباحث للمكان وعُثر بداخل مسكنه على حفرة قطرها 1 متر بعمق 1 متر تشوينات من الأتربة الناتجة عن أعمال الحفر وعدد من أدوات الحفر والتنقيب؛ كما تم ضبط 141 قطعة متنوعة يشتبه في آثريتها، وبمواجهته اعترف بالحفر خلسة بمسكنه بقصد البحث والتنقيب عن الآثار، وحيازته القطع المضبوطة بقصد الاتجار والتربح من بيعها.

وتمت إحالة المتهم للنيابة التي تولت التحقيق وأمرت بحبس المتهم على ذمة التحقيقات واستدعاء لجنة من الآثار لفحصها لبيان أثريتها من عدمها