ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون (188) “

576

.. هناك دقة بالغة و إحكام مذهل في القران .. كل حرف في مكانه لا تقديم و لا تأخير ..كل لفظة تم اختيارها من مليون لفظة بميزان دقيق ..
” ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون (188) “
كلمة ” تدلوا ” ..
مع أن الحاكم الذي تلقى إليه الأموال في الأعلى و ليس في الأسفل .. لا .. إن القرآن يصحح الوضع ، فاليد التي تأخذ الرشوة هي اليد السفلى و لو كانت يد الحاكم .. و من هنا جاءته كلمة ” تدلوا بها إلى الحكام ” لتعبر في بلاغة لا مثيل إلا عن دناءة المرتشي و سفله ..

كتاب ” حوار مع صديقي الملحد “