وعدك الذي الذي قتلني وليس البرد….

1٬001

وَعدُك الذي قتلني و ليسَ البرد . .

رجع الملك إلى قصره في ليلة شديدة البرودة
ورأى حارساً عجوزآ واقفاً بملابس رقيقة ..
فاقترب منه الملك وسأله ألا تشعر بالبرد؟؟
فرد الحارس : نعم أشعر بالبرد ولكنّي لا أملك لباساً فلا مناص لي من التحمّل ..

فقال له الملك سأدخل القصر وأطلب من أحد الخدم أن يأتيك بلباس دافئ …!

فرح الحارس بوعد الملك وانتظر اللباس الدافئ
ولكن ما أن دخل الملك قصره حتى نسي وعده ..
وفي الصباح كان الحارس العجوز قد مات من البرد
وإلى جانبه ورقة كتب عليها بخطٍ مرتجف :-

“أيّها الملك كنت أصبر على البرد كل ليلة وأصمد حتى تشرق الشمس لكن وعدك لي بالملابس الدافئة سلب منّي قوّتي وأحس أنه سيقتلني”

اخذرو الوعود الكاذبه فهناك اشخاص يحييهم الامل ويميتهم فقدانه