هل نموذج ١٠ أصبح رخصة بناء ؟

25

هل نموذج ١٠ أصبح رخصة بناء ؟

سؤال يفرض نفسه خلال المرحلة الجارية في ضوء إشكاليات ملف التصالح بمخالفات البناء واللي للأسف الشديد رغم الجهود التى بذلت فيه على مدار الفترة الماضية، إلا أنه لم يحقق النتائج التى كانت مستهدفة منه على أرض الواقع وأصبحنا في احتياج حقيقي لقانون جديد للتصالح فى مخالفات البناء.

نموذج ١٠ هو الإجراء الثالث والأخير اللي بيحصل عليه أى مواطن تقدم بطلب للتصالح في أي مخالفة من مخالفات البناء، والحصول عليه بيأكد صحة الإجراءات السابقة له، وأن العقار أصبح متوافق مع الضوابط اللي وضعها القانون من أجل أن يتم التصالح عليه سواء كانت ضوابط فنية أو هندسية أو قيود إرتفاع وغيرها من هذه الضوابط.

الحصول على نموذج ١٠ كان بيواجه كثير من الإشكاليات طوال الفترة الماضية إلا أنه مع الضغط البرلماني والمتابعة الحكومية أصبحنا أمام تسهيلات إجرائية أمام موظفي المحليات بمختلف المحافظات ومن ثم حصل كثير من المتقدمين للتصالح على هذا النموذج ، ولكن أصبحنا أمام إشكالية جديدة هل هذا النموذج يعتبر رخصة بناء للمواطن الذي حصل عليه أم غير ذلك ؟ ، وبالتالي كنا أمام إجتماع حكومي برلماني شهد توافق واضح على أن نموذج ١٠ هو رخصة بناء لمواصلة أعمال البناء في المباني التي تم التصالح عليها.

التوافق على اعتبار نموذج ١٠ رخصة بناء في المباني اللي تم التصالح عليها بمخالفات البناء ليس رخصة مطلقة، ولكن رخصة بضوابط متمثلة في أن يعقب الحصول على نموذج ١٠ إجراءات جديدة لأي أعمال بناء يتم الشروع فيها سواء كانت تعلية سقف أو بناء دور جديد أو بناء سور وغيرها من هذه الأعمال، وذلك بالتنسيق مع الوحدات المحلية المنوط بها مثل هذه الإجراءات ، بمعنى أي شروع في أعمال بناء بعد الحصول على نموذج ١٠ بيتطلب تقديم طلبات جديدة للوحدات المحلية للحصول على تراخيص هذه الأعمال سواء كانت دور جديد أو صب سقف أو تعلية دور وغيرها من الأعمال الأخرى.

إشكاليات ملف التصالح بمخالفات البناء تؤكد أهمية أننا نكون أمام قانون جديد للتصالح في أقرب وقت لغلق هذا الملف بشكل نهائي وأن تكون الفرصة الأخيرة لكل من خالف في أعمال البناء ومن ثم يستفيد المواطن وتستفيد خزينة الدولة ونكون أمام ضوابط حاسمة لتراخيص البناء بشكل إلكتروني دون أى تدخل للعنصر البشري حتى تستقيم الأمور في هذا الملف بصورة أفضل عن الحالية حرصًا على مستقبل العقار في مصر.