من عاش علي شيئا مات عليه!!

587

رشدي أباظة قبل وفاته دخل في غيبوبة لمدة عام كامل صحا بعدها بأيام وفى لحظة موته جت الممرضة تلقنه الشهادة لكن لسانه مش بينطق إلا بكلمة واحدة وبيكررها (هاتي بوسة) لأن حياته كانت كده


* الضيف أحمد بتاع فرقة ثلاثي أضواء المسرح، كان على المسرح بيعملوا بروفات مسرحية كان فيه مشهد بيقوم الحانوتي بوضع الضيف أحمد في تابوت لأخذ مبلغ التأمين على حياته ومات الضيف أحمد فى التابوت أثناء البروفات


* الفنان غريب محمود اثناء بروفات مسرحية وقع على المسرح وافتكروه مات واتصلوا بأهله يجوا يأخذه ولما فاق كمل البروفات وسقط تانى لكنه مقامش تانى ومات
* الفنان محمود المليجي أثناء تصويره أحد المشاهد فى فيلم أيوب وكان بيجسد مشهد الموت للشخصية اللي بيؤديها فى الفيلم فيموت في التصوير وهم كانوا فاكرين انه نايم


* سيد درويش مات بجرعة مخدرات نيازى مصطفى مات مشنوق المطرب طلال مداح مات وهو بيغنى صلاح ذو الفقار  وإبراهيم عبدالرازق ومصطفى متولى ماتوا وهم بيمثلوا


* إسماعيل يس والنابلسى ومريم فخر الدين وعقيلة راتب وزينات صدقى وأمين هنيدى وحسن الإمام وليلى مراد وسعاد حسنى وزهرة العلا ماتوا ومش معاهم ثمن الأكل
(أى كلمة انا قولتها جت بالنص على لسان من حضروا هذه الوقائع)
وعلى الجانب الآخر :-


*الشيخ كشك فى ليلة جمعة سأل أولاده كم كان عمر النبى لما مات قالوا 63 عام قال الحمد لله لقد اتممتها الليلة ولما صحى الصبح قال لزوجته لقد رأيت فى المنام انى مت على يد النبى وعمر بن الخطاب وغسلنى النبى وتوضأ وهو يصلى ركعتين في البيت توفى وهو ساجد


* لما غرقت العبارة سالم اكسبريس كان فيها رجل وزوجته راجعين من الحج وهو بيحكى عن زوجته اللي غرقت بيقول لما سمعت الناس بتصرخ .. صرخت فيها علشان تخرج فقالت والله ما هخرج إلا لما ألبس حجابي كامل فقالها ده وقت حجاب؟ كده هنموت قالت حتى لو هموت يبقى اقابل ربنا على طاعة فلبست وخرجت مع زوجها فلما تحقق الجميع من الغرق تعلقت به وقالت: أستحلفك بالله هل أنت راضٍ عني؟ فبكى الزوج فقالت عاوزة أسمعها. قال والله إني راضٍ عنك فبكت وقالت أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله وظلت تردد الشهادة حتى غرقت


* عامر بن عبد الله بن الزبير وهو بيموت وأهله حواليه بيبكوا سمع المؤذن لصلاة المغرب قالهم خذوا بيدي قالوا إلى أين؟ قال إلى المسجد قالوا وأنت على هذه الحال؟! قال سبحان الله أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه خذوا بيدي، فحملوه فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات وهو ساجد.
* عبد الله بن إدريس اشتد عليه الكرب فلما أخذ يشهق بكت ابنته فقال يا بنيتي لا تبكي فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة كلها لأجل هذا المصرع


* ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺍﻟﺮﺍﺷﺪ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﺎﺕ ﻭﻫﻮ ﻳﺮﺩﺩ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: “ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺍﻵﺧﺮﺓ ﻧﺠﻌﻠﻬﺎ ﻟﻠﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻋﻠﻮًﺍ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﻭ ﻻ ﻓﺴﺎﺩﺍ ﻭﺍﻟﻌﺎﻗﺒﺔ ﻟﻠﻤﺘﻘﻴﻦ.”


* ﺍﺑﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ ﻣﺎﺕ ﻭ ﻫﻮ ﻳﺮﺩﺩ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ :”ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺘﻘﻴﻦ ﻓﻲ ﺟﻨﺎﺕ ﻭ ﻧﻬﺮ ﻓﻲ ﻣﻘﻌﺪ ﺻﺪﻕ ﻋﻨﺪ ﻣﻠﻴﻚ ﻣﻘﺘﺪﺭ”!
ربنا يحسن خاتمتنا ويجعل آخر كلامنا لا إله إلا الله ويرزقنا الرضا ويدخلنا الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً
من عاش علي شيئاً مات عليه ومات علي شئا بعث عليه