مسافه الجدار الجليدي تبعد خمسمائه عام كما يخبرنا ديننا ولايمكن للبشر تخطيها ابدا

280

هم يعرفون مدى حجم كتلة الجليد وقياس مدى الجدار الجليدي لكن المسافة خلفها لم يستطيعوا ابدا،
لانها تبعد خمسمائه عام كما يخبرنا ديننا ولايمكن للبشر تخطيها ابدا ،

هم اكتشفوها وقاموا برحلات واستطلاعات كثيرة لكن اكثرهم ذهبوا ولم يعودوا لان الوقود قد نفذ منهم،
عدة حملات استكشافيه حاولت اختراق العمق الجليدي، لكن لم ينجح احد،
ذكر العديد منهم ان الوقود تجمد وكانوا يقومون بتسخينه قبل وضعه في الطائرات ولمسافة قصيرة قبل ان يتجمد ثانية
ذكر العديد منهم كيف كانت تتجمد الطائرات قبل ان تسقط علي الجليد
اقرا عن حملات بيرد وقبلها رحلات كابتن كوك، وجيمس كلارك روس

وهناك لايوجد اي حيوانات او اشجار كلها جليد وظلام مد البصر
ليس هناك اي مجال و لامفر من خروج الارض وأيضا الخروج من السماء لان السماء ايضا تبعد خمسمائه عام

ليس هناك جاذبية كما يزعمون وليس هناك انفجار وليس هناك كرة ارضية وليس هناك فضاء..

اذا ذهبت الى حدود انتاركتيكا ستصادف مراكز الخفر الساحل الأمريكي يحرسها ويمنع فيها من الطيران الى خارج الحدود..

الجدار الجليدي التي تحيط بها من كل الجهات وهو الذي يسطح الماء ويجعلها مستوية ومساوية… وكيف لكرة ان تحيط بالماء واين انحناء البحار؟؟

فاين انتم ايها المسلمون هل نسيتم ان القران والحديث هي المرجع وليست ناسا ومن عاونهم

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ ‏بْنُ أَبِي مُعَاوِيَةَ، وَهَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ، ‏قَالا: أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ ‏أَبِي نَصْرٍ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ،
قَالَ: قَالَ ‏رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا ‏بَيْنَ الأَرْضِ إِلَى السَّمَاءِ مَسِيرَةُ خَمْسِ ‏مِائَةِ سَنَةٍ، غِلَظُ كُلِّ سَمَاءٍ خَمْسُ مِائَةِ ‏سَنَةٍ، وَمَا بَيْنَ كُلِّ سَمَاءٍ إِلَى السَّمَاءِ ‏الَّتِي تَلِيهَا مَسِيرَةُ خَمْسِ مِائَةِ سَنَةٍ، ‏وَالأَرَضِينَ مثل ذَلِكَ، وَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ ‏السَّابِعَةِ إِلَى الْعَرْشِ مثل جَمِيعِ ذَلِكَ ‏كُلِّهِ.

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا ۚ لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33)الرحمن