ماذا تعرف عن النهر الصناعي العظيم ؟

848

أو النهر الاخضر الليبي
أو عجيبة الدنيا الثامنة

هو أضخم مشروع لنقل المياه في العالم عرفه الإنسان حتى الآن، أسس له معمّر القذافي ووجه الليبيين إلى تبنيّه في 3 أكتوبر 1983، لإنقاذ الناس والبلاد من كارثة عطش محققة.
يستند المشروع على نقل المياه الجوفية العذبة في الجنوب عبر أنابيب ضخمه تدفن في الأرض، يبلغ قطر كل منها أربعة أمتار وطولها سبعة أمتار لتشكل في مجموعها نهراً صناعياً بطول يتجاوز في مراحله الأولى أربعة آلاف كيلو متر.

تتجمع مياه النهر في خمس بحيرات صناعية معلّقة أقلها سعة أربعة ملايين متر مكعب، وأكبرها سعة أربعة أضعاف هذا الحجم مملؤة بالمياه طوال العام.

المشروع يستهدف بالدرجة الأولى توفير مياه الشرب لجميع سكان ليبيا وإقامة مشروعات زراعية استيطانية وإنتاجية ضخمة جداً.

بلغت كلفة المشروع 30مليار دولار موّلتها الحكومة الليبية دون قروض.

اقسام من المشروع ومصانع الأنابيب تلقت ضربة جوية من قوات حلف الناتو في 22 يوليو عام 2011 تحت ذريعة إن القذافي استخدم المصنع كقاعدة لتخزين الذخيرة وأكملت عليه حليفتها داعش بالتخريب والسرقة.

ارقام:
*بلغت كمية الإسمنت المستخدمة في تصنيع الأنابيب نحو خمسة ملايين طن، أي ما يكفي لتعبيد طريق من الخرسانة من ليبيا إلى مدينة مومباي في الهند.

*بلغ عدد الآبار التي تم حفرها 1300 بئر تضخ ما مقداره ستة ملايين ونصف المليون متر مكعب من المياه يومياً.

*يفوق مجموع أعماق آبار المياه التي تم حفرها في الصحراء بمشروع النهر الصناعي العظيم ما يزيد عن قمة جبل أفرست بسبعين مترٍ.

*يبلغ طول أسلاك الفولاذ سابقة الإجهاد المستخدمة في تصنيع الأنابيب ما يكفي للالتفاف حول الأرض280 مرة.

*يكفي ناتج أعمال الحفر في المشروع لإنشاء 20 هرماً بحجم الهرم الفرعوني المصري خوفو الأكبر.

*يبلغ طول منظومة نقل الأنابيب 3500 كيلو متر منتشرة ضمن مساحة تعادل مساحة غرب أوروبا.