لماذا تسمى أوروبا بالقارة العجوز؟

247

هنالك برنامج إسمه “من هو الأب”
Who is the father
يمكنك مشاهدة مقاطع منه على اليوتوب
و في هذا البرنامج ترى كمية حالات إنجاب الأطفال خارج إطار الزواج (الزنى) و حالات الزنى كثيرا ما تنتهي بنسب ولد لأب ليس والده من طرف الأم لإخفاء الخيانة الزوجية و انها نامت مع ذكر أخر و أحيانا ينكر الأب إبنه و يدعي خيانة زوجته حتى لا ينفق عليه حتى يتم فحص الحمض النووي لإثباث النسب و هذه الحالات كثيرا ما تنتهي بصراع قضائي يكتشف فيه الشاب أو الطفل بعد سنوات أن والده الذي رباه في الحقيقة ليس والده مما يشكل صدمة نفسية عميقة له .

توجد جلسة قضائية مصورة لها علاقة بالموضوع سوف أتركها لك في أخر المقال أكمله للاخير ثم شاهدها…حيث أن الصدمة في هذه الجلسة كانت للأب و الذي أحب الطفلة التي رباها ظنا منه أنها إبنته حتى تبين أن زوجته خانته مع رجل أخر و كذبت عليه بخصوص كونها ان الحمل وقع منه ..!!
و امريكا رغم أنها رائدة في مجال الزنى و إنجاب الأطفال مجهولي النسب ..إلا أن أوروبا تقتدي بها…إليكم إحصائيات الأطفال الذين يولدون خارج إطار الزواج في اوروبا حسب موقع الإحصائيات ستاتيستا و لكم أن تتخيلوا عدد الأطفال و الشباب مجهولي النسب أو الذين تم إثباث عدم إنتسابهم لأسرتهم بعد سنوات من العيش معهم …

و كذلك عدد الأباء الذين صدموا بأن أحد أولادهم ..ليس من أولادهم ..و كذلك الإخوة الذي يعرفون ان أخ لهم ليس أخ لهم بيولوجيا بعد كل سنوات العيش معه و إعتباره أخ كيف يمكنك أن تتصور أنه شخص غريب و ليس أخ لك..!!
و نشير إلى أن إستفحال ظاهرة الجنس دون زواج هو من أبرز أسباب شيخوخة المجتمع الأوروبي لذلك تسمى أوروبا بالقارة العجوز ..فعدد مواليد السكان الأوروبيين أصبح أقل من عدد مواليد الفئات المهاجرة مما سوف يطمس الهوية الأوروبية التقليدية في المستقبل القريب و يستبدلها بهوية الثقافات المهاجرة التي أغلبها هم مسلمون أكثر خصوبة و لهم ثقافة عائلية اكثر متانة…فالعلاقات الزوجية في الغرب لا تدوم طويلا ..و القوانين الغربية تجعل المرأة أكثر سلطة من الرجل لذلك صار الرجال يخشون من الإرتباط و يكتفون بالزنى لإفراغ شهوتهم…فلما قد يتحمل نفقات الزواج و الإنجاب و التربية و النفقة إذا وقع طلاق..و الجنس موجود في مجتمعه بشكل مجاني حرفيا عبر مواعدة فتاة كل أسبوع .
هذه هي جلسة التقاضي المذكورة بالمنشور و التي صدم فيها الأب بأنه ليس الأب و هو كان يعتقد لسنوات أن الطفلة هي إبنته من لحمه و دمه حتى تعلق بها عاطفيا فكانت صدمة حياته التي جعلته ينهار داخل قاعة المحكمة.