مخطوطة لمُصحف كُتب في العراق أواخر الدولة العباسية يرجح أن تاريخه يعود للقرن الثاني عشر الميلادي.

219

مخطوطة لمُصحف كُتب في العراق أواخر الدولة العباسية يرجح أن تاريخه يعود للقرن الثاني عشر الميلادي.

حيث بلغ الخط والزخرفة الإسلامية أوج عظمتها في العصر الذهبي الإسلامي وأصبح في بغداد سوق كامل للخطاطين والنساخين والوراقين وكان بيت الحكمة يحتوي على أكبر خزانة كتب في العالم ذلك الوقت.


ممكن اقدم لك دليل علمي قاطع يدحض ما تقوله ارجع مخطوطة القرآن بجامعة برمنغهام

وهي مخطوطة تضم صفحتين من القرآن الكريم، عُثر عليها في جامعة برمنغهام؛ استخدم الخبراء في علم المخطوطات مسارع جامعة أكسفورد الإشعاعي والذي يحلل عمر المخطوطات بواسطة عنصر الكربون المشع، وتبيّن أن عمرها يبلغ نحو 1370 عاماً واستنتج أن المخطوطة قد دونت في فترة السنوات 645 م، مع العلم أن فترة نبوة النبي محمد قد كانت بين السنوات 610-632 م، وهذا يعني أن المخطوط دون من قبل شخص عاصر النبي محمد وعاش معه.

*الصورة ادناه للمخطوطة التي اتحدث عنها

مخطوطة قرآن كريم تعود لـ ياقوت المستعصمي البغدادي