حظر الاسلحه الهجوميه في امريكا بسبب كثره الجرائم من المواطنين

33

قتلى وجرحى في إطلاق نار بمركز تجاري في ولاية إنديانا الأميركية

قتل 3 أشخاص في ولاية إنديانا الأميركية وأصيب 3 آخرون في عملية إطلاق نار أمام مركز تجاري، في أحدث مأساة تشهدها الولايات المتحدة ضمن سلسلة أعمال العنف المسلح.

وقال مارك مايرز، رئيس بلدية غرينوود في الولاية، في بيان “شهدنا إطلاق نار كثيف في غرينوود بارك مول، حتى الآن أحصينا 3 قتلى و3 جرحى”، مشيرا إلى أن الجاني قتل برصاص “فرد مسلح”.

ونشرت شرطة غرينوود رسالة على صحفتها في فيسبوك تطالب من الأشخاص الذين شهدوا إطلاق النار التواصل معها للإدلاء بمعلومات.

تشهد الولايات المتحدة ارتفاعا في أعمال العنف المسلح في الآونة الأخيرة، إذ تتسبب الأسلحة النارية بمقتل نحو 40 ألف شخص سنويا في البلاد، وفق موقع “غان فايولنس أركايف”.

وأدى الارتفاع الأخير في أعمال العنف إلى إعادة إثارة الجدل حول تنظيم السلاح في البلاد، ومن المقرر أن تصوت لجنة بمجلس النواب الأميركي هذا الأسبوع، للمرة الأولى منذ ما يقرب من 20 عاما، على مشروع قانون يحظر الأسلحة الهجومية.