الفنان انور وجدى كان فقيرا جدا وكان جالس علي رصيف يأكل سندوتش طعميه وفول و شاهد عماره امامه وقال يارب اكرمنى بعمارة مثل هذه….

208

الفنان انور وجدى كان فقيرا جدا وكان جالس علي رصيف يأكل سندوتش طعميه وفول و شاهد عماره امامه وقال يارب اكرمنى بعمارة مثل هذه….

وفتح عليه الله من وسع واشترى عمارة كبيرة فى باب اللوق 4 شارع مظلوم ب 10 طوابق وبها شقه و تزوج الفنانه ليلى مراد….ثم تزوج الفنانه ليلى فوزى….ثم اشتد عليه المرض…فسافر الى فرنسا للعلاج و قال قولته المشهورة.
مش عاوز عمارة ومش عوز فلوس عاوز الصحة وارجع اكل فول وطعميه وارجع لليلي مراد انا ظلمتها كتير
وتوفى فى مستشفى بباريسوجاءت الطائرة الفجر تحمل جثمانه ووضعوه فى مدخل عمارته

وقال الفنان محمد الكحلاوى لازم افتح الصندوق واشوف مين جواه وقال زملاءه من اهل الفن الموجودين افتح
ياحاج محمد….وفتح الكحلاوى الصندوق ووجد انور ملفوف بشاش فعرفه وقبله وقام بتغسيله….وطلع النهار وقاموا زملاءه بحمل جثمانه إلى اول برزخ من برازخ الآخره…..

ربنا يرحمه ويغفرله ويتجاوز عن سيئاته