ما حكم شراء الصبّارة الراقصة الناطقة؟

434

الصبّارة الراقصة الناطقة

السؤال:
ما حكم شراء الصبّارة الراقصة الناطقة؟
الجواب:
اختلفوا في حكم شراء هذه الصبارة على قولين:


الأول: يُكره شراء هذه الصبارة لسببين:
الأول: أن ذلك من قبيل الإسراف.
الثاني: أنها تضر بالأطفال.
القول الثاني: لا مانع من شراء هذه الصبارة؛ لأن الأصل في الأشياء الإباحة.
وأجاب هؤلاء على وجهة من كرهوا الشراء بجوابين:


الأول: أن الإسراف أمر نسبي، فما هو إسراف في حق زيد لا يكون إسرافًا في حق عمرو، فالحكم بالإسراف يختلف باختلاف الدَخل المادي لكل شخص.


الثاني: لم يثبت ضررها على الأطفال، ولو ثبت ضررها فسيكون ذلك بسبب كثرة الاستعمال، وهذا أيضًا ينسحب على الهاتف ولا نستطيع القول بمنعه.


وبناءً عليه: فلا مانع من شراء هذه الصبارة الراقصة التي تردد كلام الشخص، فهي من لعب الأطفال.