في مثل هذا اليوم 24 أغسطس من عام 79م أنزل الله عقابه وسخطه على مدينة بومبي الإيطالية

144

ذاكرة_الأيام

في مثل هذا اليوم 24 أغسطس من عام 79م أنزل الله عقابه وسخطه على مدينة بومبي الإيطالية، كانت هذه المدينة تعيش في ترف ونعمة قبل أن ينتقم الله منهم بسبب الشذوذ الذي مارسوه والرذيلة التي أصبحت تجارتهم الرابحة.

عند منتصف النهار في مثل هذا اليوم انفجر بركان جبل فيزوف وطمر المدينة المغضوب عليها ودفن جثث سكانها الآثمين على عمق 6 أمتار في الرماد والوحل حيث غطاها رماد البركان الحارق والأحجار الملتهبة التي تساقطت عليهم كالمطر، بعد أن قذفها البركان بطريقة عجيبة لم تترك أحداً ينجو من هذا العقاب الإلهي حتى الذين حاولوا الهروب عبر البحر لم يتمكنوا من ذلك، لأن الحجارة البركانية الملتهبة لاحقتهم في كل مكان..

إن الآثار أظهرت أن بعض الناس لم يتمكنوا من من فعل أي شيء فالموت كان مفاجئاً بسبب هول الكارثة، وعدم توقع الناس أن يموتوا بهذا الشكل المرعب. ومن الموتى من كان نائماً مطمئناً فجاءه الموت من دون أن يشعر!

فقد أظهرت صورة لطفل رضيع كان في حضن أمه وبالقرب من أبيه، وهذا يدل على أن الموت كان مفاجئاً فلم يستطع أي من الأبوين فعل أي شيء في هذا الموقف الصعب.

حتى أن بعض الناس الذين حاولوا الهرب وأسرعوا باتجاهات مختلفة قد قتلوا نتيجة سقوط الحجارة التي انهارت فوق رؤوسهم من السقوف والبنايات.

الصور تظهر على وجوه الموتى تعابير الرعب والخوف الشديد، مما يدل على أن العقوبة كانت قاسية جداً ومفاجئة..

طمرت المدينة وسكانها تحت رماد البركان مئات السنين قبل أن تكتشف في القرن الثامن عشر ميلادي وبالضبط عام 1748 ميلادي.